‫الموقع الاول لافلام السكس بالعربي‬‎

سكس مع صديقة ابنتي – احلى نيك كس

 

يوما ما جاءت إلى صديقة ابنتي تقرع جرس الباب، فإذا بفتاة مثيرة سكس تقف أمامي و تقول لي هل صديقتي موجودة قلت لها لا ولكن يمكنك الدخول حتى تأتي، وكنت اعلم إن ابنتي مسافرة ولن ترجع إلا بعد يومين، نظرت اليها نظرة طويلة فيها الاعجاب تفحصت من خلالها جسمها بشدة، فاقتربت الي وقبلتني فبادلتها اقبل شفتيها تقبيل حار وأمص لسانها السلس الناعم المثير سكس، وهي مستمتعة للغاية بهذا التقبيل و تبادلني التقبيل والمص، و أنا أضع يدي تحت فستانها الوردي الذي حول لون العالم باسره الى وردي رائع في ذلك اليوم حتي أتفحص جسمها الشديد، المثير الذي تمنيت لحظتها ان اراه عاريا من كل ما يغطي مفاتنه الغناء..  واستمرينا في التقبيل واللحس الساخن حتى ركعت على ركبتي مستجديا ان اتذوق عسل كسها الشهي والعقه بلساني فرفعت فستانها و وازحت سروالها الداخلي بيدي و بدأت في لحس فرجها الطعم و هي تتأوه من كثر اللذة ..

بعد هذا صعدنا إلى غرفة النوم فارتميت على سريري و نامت فوقي خالعة حمالة الصدر ليخرج صدرها من الفستان ويصبح عاريا.. فاخذت أمص والحس في هذا الصدر الجميل جداً، وهي فوقي انيك بها من تحت الملابس ومستمع بهذا سكس جدا، ثم قلبت الوضع وجعلتها هي تحتي وخلعت ملابسها تماما وبدأت في تقبيل فمها احلى تقبيل ومص شفتيها الكرزيتين العذبتين ويدي لا ترحم ثديها الصارخ وحلمتها الوردية النافرة وبدأت رحلة المص في هذا الصدر الجميل سكس, وهي مستمتعة معي بعدها اخرجت جار فخدي من مخباه وبدات تلحسه وتلعقه بنهم وتوشوش اسرارها لخصيتاي.. فانتصب الغضنفر شر انتصابة وانتابته محنة ماجنة مجنونة لتفليع كسها الوردي الذي قد ذابت شفتاه بين شفتي عندما كنت الحسه واقضم باسناني زنبورها الممحون بنعومة… سكس مع هذه الفتاه هو الجنة على الارض فهي ملاك ناعم رقيق ذو كس جذاب ممحون مجنون يتوق الى النيك ولاطفاء نار محنته المشتعلة سكس.. نكتها في وضح النهار في فراشي وضعت زبري المنتصب القاسي كقطعة من الفولاذ داخل كسها الناعم الجذاب واخذ يصول بداخله ويجول واستمر زبري بنيك كسها الرطب  في وضعيات مختلفة الى ان   قذف اللبن داخل أعماق كسها الطري وحصلت يومها على نشوة سكس ما بعدها نشوة.. لا زال طعمها الاحلى من السكر على اطراف لساني كما بقيت رائحة عطر جسمها وشعرها عالقة بفراشي لفترة طويلة…

 

33252المشاهدات
00:00طول
71%
اصوات: 201