‫الموقع الاول لافلام السكس بالعربي‬‎

سكس نيك لام تغرى وتتناك من صديق ابنها

سكس نيك حصل معي عندما قمت بزياره صديقى الذى يعيش مع امه المطلقه وكان فى نفس عمرى وكان مليئ بالحيويه والنشاط وتعرفت عليه فى الكليه. اكتشفت بعد ذلك بان امه كانت تبدى لى اهتماما فريدا من نوعه فقررت انه اقابله فى الشارع عن ان اقابله فى بيته خوفا من امه التى لطالما ارادات معى شيئا لا اعرفه واجهل به حقا وبات يعاتبنى على ذلك واتهمنى بانى لا اهتم بصداقتنا فاضطرت ان اقوم بزيارته مره اخره فى بيته مره اخرى. امه كانت فى اوج شبابها فى الثلاثينيات وجسدها كان ينبعث منه الجمال والشياكه الرائعه ويتفجر منه الشبق الذى يحمل كل مشاعر الجنس وقد اثارنى ذلك الجسد الذى ما ان رايته اهتاجت احاسيسى لها ودرفيها المتاسكتان اللذان يكادان ان يمزقا ملابسها الضيقه وصدرها الذى يكاد يقفز من داخل ملابسها ليقول للاخرين تعالى وتمتع بتلذذ حلماتها وكل ذلك بالاضافه الى العطر المثير التى تضعه والذى يجعلنى شخص اخر كلما اذهب اليه فى بيته. مع الوقت بت أذهب اليه وارتاح اكثر واكثر الى مداعبتها وانجذابها البرئ ناحيتى حتى كان احساسى تجاه الاشياء يتغير فكان ما بين بنطلونى كلما رأه اثاره الذعر وانتصب بشكل مفاجئ لا استطيع السيطره عليه حتى ذهب الى بيت صديقى ذات مره وقد فتحت لى وهى فى كامل زينتها التى تحدثت عنها فكانت هذه المره تبدو مغريه جدا فى نظرى اكثر من اى مره سابقه فقد كانت تلبس قميصا  ضيقا وكان يضغط صدرها حتى لا يكاد يغطى نصف ثدييها العارمان اللذان يكادان يقفزان للخارج من الفتحه القوسيه الكبيره ممتدا الى اول فخدتيها. جلست على الكنبه وبدأت فى اغراءى بشكل مثير جدا بنظرات جانبيه مثيره الى وبعد القليل من التلحس لجسدى واثارتى بدأت اشعر بسعاده غريبه سعاده لما اشعر بها من قبل واشارت الى ان تشعر بالالم الشديد وعلى ان اريحها فسالتها على مكان الالم فاشارت الى الى ما بين فخذيها على كسها وانا متردد مما افعل فقد اردت ذلك وبشده ولكنى اخاف من ان يكشفنى ابنها فيقطع علاقته بى وفى نفس الوقت تاهت افكارى حتى انى بدات اتلحس كسها بلسانى حتى اشادت عليا انى لسانى افضل وبدات تلحس عشها الدافئ لاشعر بطعم لذيد وغريب فى الوقت نفسه واخرجت هيا صرخات لذيذه حين لامس لسانى بظرها الى الداخل.

بدات تمص زبرى انا ايضا مستمتعه به الى اعلى درجه حتى انها وضعتها بين ثدييها ممتعه نفسها وانا ايضا معها حتى وقفت وقامت بغرس زبرى فى كسها لتنتشينى بعد ذلك من حرقه هذا الانتصاب لتشعرنى بالحماسه والاثاره الجنسيه الرائعه فتصل بى ان اشعر بالشبق لجسدها الرائع ومن ثم قمت بقذف حليبى الرائع على وجهها فتشربته مستمعه به وشكرتنى على ما فعلت ووعدتنى بانها لن تخبر ابنها على اى شئ اذ قمت بزيارتها مره اخرى.

39442المشاهدات
46:49طول
72%
اصوات: 187